الرئيسية | الأراء | التيجاني بولعوالي.. المسلمون في الغرب من سياق الهجرة إلى سياق المواطنة

التيجاني بولعوالي.. المسلمون في الغرب من سياق الهجرة إلى سياق المواطنة


أصوات الدريوش :

استعرض الكاتب والباحث المغربي، التجاني بولعوالي، خلال مداخلته بفعاليات المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة، الذي تختضنه العاصمة الإمارتية أبو ظبي، مجموعة من الصعوبات والتحديات التي تعترض الوجود الإسلامي في أوروبا، حددها في الهوية والاندماج والانتقال من جيل الهجرة إلى جيل المواطنة.

وذهب التجاني بولعوالي إلى أن واقع المسلمين في الغرب عامة، وأوروبا خاصة، يشهد تحولا جذريا على مختلف المستويات القانونية والديمغرافية والسوسيو ـ ثقافية والأيديولوجية والاقتصادية، ولم تكن الشريحة المسلمة في منأى عن هذا التحول الشمولي؛ إذ تُعتبر أول من تتعرض لتداعياته وتأثيراته المتنوعة.

وأشار الباحث لجملة من الملامح والمؤشرات التي تعتري الوجود الاسلامي في أوروبا والغرب، لا سيما منذ مستهل الألفية الثالثة؛ وذلك بغرض صياغة تشخيص تقريبي قد يساعد في معالجة التحديات المطروحة أمام مسلمي الغرب وكذا الفرص المتاحة أمامهم.

وأوضح التيجاني بولعوالي أن الوجود الإسلامي في الغرب قد تعزز بالمسلمين الجدد، ليس على المستوى الكمي والديمغرافي فقط، بل على مستوى الإسهام والعطاء أيضا.


التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 منشور)

ech ech
هل يمكن الحديث عن وجود اسلامي في اروبا فقط بوجود اشخاص مسلميين!! خصوصا و ان المؤسسات مدنية لائكية!!!!!؟؟؟
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

المزيد في الأراء

الأراء