الرئيسية | رياضة | وفاء الدريوش يضع قدما بالقسم الموالي بعد فوز مستحق خارج القواعد على رديف المغرب التطواني.

وفاء الدريوش يضع قدما بالقسم الموالي بعد فوز مستحق خارج القواعد على رديف المغرب التطواني.


حقق فريق وفاء الدريوش متزعم بطولة الهواة في قسمها الثاني العلامة الكاملة في لقاء القمة الذي جمعه مع رديف المغرب التطواني بواقع هدفين نضيفين وذلك على أرضية ملعب سانية الرمل بالحمامة البيضاء ليوسع بذلك المارد الأخضر الفارق مع أقرب مطارديه الى 11 نقطة ويضع أول أقدامه عن جدارة واستحقاق بالقسم الموالي.

 أطوار اللقاء التي سبقها تحضير مكثف ذهنيا وبدنيا لمواجهة منافس يلعب كرة جميلة ويميز لاعبيه الانسجام جعلت الوفاء لا يغامر بالاندفاع ويكتفي بمراقبة الخصم وتصيد أي خطأ وهو السيناريو الذي استغله الجناح نبيل أمزيغ الذي استخلص الكرة من دفاع التطوانيين لينسل وحيدا بمنطقة الجزاء ويقدمها على طبق للمهاجم كمارا الذي أودعها الشباك، في حين لم تفلح محاولات التعديل من أصحاب الدار والتي اصتدمت بيقضة واستماتة لاعبي الوفاء، خلال الجولة الثانية دخل الخضر للحفاظ على تقدمهم ولما لا تعزيزه في ضل خروج رديف أتليتيك تطوان للبحث عن هدف التعديل، ورغم الضغط والمد الهجومي للمحليين الا أن الوفاء حافظ على نظافة شباكه قبل أن يطلق متوسط الميدان المتألق وهداف الفريق خالد البلوطي رصاصة الرحمة بهدف ثان خلص زملاءه من الضغط لينتهي اللقاء بفوز مستحق للوفاء.

نتيجة وان كانت غير مفاجئة بالنظر لأداء الوفاء منذ بداية البطولة ونتائجه داخل وخارج الميدان الا انها تعبد طريق الفريق لحسم الصعود للقسم الموالي مبكرا ودون حسابات وارهاق، وتبقى الاشارة الى أن اللقاء عرف مؤازرة عدد محترم من الجماهير الوفية التي انتقلت لتطوان من الدريوش وخاصة من الايلترا التي أسست مؤخرا.


التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

المزيد في رياضة

الأراء