الرئيسية | الوطن | معطيات جديدة ومثيرة في قضية السيدة التي توفيت قبل أسبوع

معطيات جديدة ومثيرة في قضية السيدة التي توفيت قبل أسبوع


 

ذكرت مصادر مطلعة عن تفاصيل جديدة ومثيرة حول الواقعة الغريبة التي شهدتها مقبرة “بويا لحسن” ببن حمد بعدما تم استخراج جثة سيدة دفنت قبل 8 أيام إثر سماع صراخها منبعثة من قبرها.

وحسب المعطيات التي أكدتها ذات المصادر، فإن السيدة توفيت داخل إحدى المستشفيات بالدار البيضاء بعد عملية جراحية لم تكلل بالنجاح، لتنقل إلى بن حمد حيث ووري جثمانها الثرى يوم الأربعاء الماضي.

وتضيف مصادرنا أن أخت الراحلة وحارس المقبرة بالإضافة إلى شهود أخرين سمعوا يوم أمس أصواتا تنبعث من القبر مع طرق على الحجارة التي تغطيه، ليتم إبلاغ السلطات الأمنية التي حصلت على الضوء الأخضر من وكيل الملك لاستخراج الجثة ونقلها إلى المستشفى من أجل فحصها مجددا.

وتؤكد مصادرنا أن أطر المستشفى تفاجأت بعدما وجدت أن الجثة لم تبدأ في التحلل بعد ولا تنبعث منها أي روائح كريهة وأنها سليمة تقريبا باستثناء بعض الانتفاخ، رغم أن الخبرة الشرعية المنجزة أثبتت أنها فارقت الحياة بالفعل قبل 8 أيام، ليصدر أمر بإعادة دفنها .


التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

المزيد في الوطن

الأراء