الرئيسية | الوطن | “بلطجية” يختطفون مستشارا أمام أعين السلطة والدورة تتحول إلى ساحة للإقتتال

“بلطجية” يختطفون مستشارا أمام أعين السلطة والدورة تتحول إلى ساحة للإقتتال


متابعة:

أجواء مشحونة جدا، تلك التي عاشت على وقعها الدورة العادية التي عقدها أمس الخميس، مجلس جماعة سيدي يحيى، ضواحي تمارة، بعد أن تحولت قاعة الدورة إلى ساحة للاقتتال بين حراس أمن خاص، والمستشار الجماعي المعارض حسن حراكة، الأخير وفي تصريح ، أكد أنه لولا تدخل المواطنين لتم اختطافه من قبل عدد ممن وصفهم بـ”البلطجية”، موضحا أن رئيس الجماعة، التجمعي رشيد ساجد، جاء بهم بهدف تأمين الدورة، وتمرير بعض النقاط التي تضمنها جدول أعمالها، والتي اعترض عليها المتحدث مرارا.

ذات المتحدث، قال أن هذه المشاهد المخزية تمت أمام أعين رئيس الدائرة الذي اكتفى بالمشاهدة، مشددا على أنه لن يتوانى عن التصدي لكل ما من شأنه أن يستهدف مصالح المواطنين.

إلى ذلك فقد عملت مصادر اعلامية على الاتصال برئيس الجماعة رشيد ساجد، بغية الاستماع إلى وجهة نظره حول المنسوب إليه من طرف المستشار حسن حراكة، غير أن ظروفه لم تكن تسمح بتقديم تصريح في الموضوع، بسبب وعكة صحية.

 

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

المزيد في الوطن

الأراء