أحدث الأخبار

طنجة تهتز على جريمة صادمة.. ستيني يطعن زوجته وينهي حياته بطريقة مأساوية

+ = -

متابعة

اهتز حي بني مكادة القديمة بمدينة طنجة، زال اليوم الإثنين 11 يناير الجاري، على وقع جريمة صادمة، بعد أن أقدم شخص في الستينيات م العمر على وضع حد لحياته، بعدما ألق بنفسه من الطابق الثالث، مباشرة بعد إقدامه على طعن زوجته بسكين.

وخلف الحادث صدمة كبيرة في أوساط هذا الحي الشعبي الواقع ضمن تراب مقاطعة بني مكادة بعاصمة البوغاز، خصوصا بعد أن أفاد جيران الهالك، أن شجارا عنيفا نشب بينه وزوجته، أقدم خلال ذلك على طعنها بسكين ليتم نقلها إلى المستعجلات، حيث نجت من موت محقق، فيما الزوج لقي مصرعه على الفور جراء قوة الاصطدام بالأرض.

وقال جيران الضحية، أن حالة هيجان هستيرية انتابت الرجل الذي كان يعاني من اضطرابات نفسية، بسبب دخوله في مشدات مع زوجته ليقدم على توجيه طعنات بالسلاح الأبيض لها، ويلقي بنفسه من نافذة الغرفة المطلة على الشارع العام في الحي المذكور.

وقد خلف الحادث الذي يأتي ضمن سلسلة حوادث انتحار تعرفها مدينة طنجة مؤخرا، حالة من الاستنفار في أوساط ساكنة الحي والسلطات المحلية والأمنية، حيث أصبحت مدينة طنجة وبلداتها المجاورة تعيس فصول حوادث انتحار متكررة.

إلى ذلك حلت بعين المكان عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن بالمدينة، حيث فتحت تحقيقا في الواقعة، فيما لم يتم بعد تحديد الحادث على أنه انتحار، في انتظار التحقيق مع الزوجة المعتدى عليها، التي تم نقلها للمستفى لتلقي العلاج، وإيداع جثة الهالك مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.


حري بالذكر أن مدينة طنجة شهدت خلال الشهور القليلة الأخيرة، ارتفاعا ملحوظا في ظاهرة الانتحار، حيث سُجلت بين نونبر ودجنبر الماضي أكثر من 10 حالات للانتحار هي الأعلى في الجهة.

وكشفت تقارير إعلامية أن مدينة طنجة تجاوزت ما سجله إقليم شفشاون بأكمله في معدلات الانتحار في الفترة المذكورة، رغم أن الإقليم المذكور يُعتبر من أبرز الأقاليم في المغرب تسجيلا لنسب الانتحار.

ودفع ارتفاع عدد حوادث الانتحار بمدينة طنجة ومناطقها المجاورة، بعدد من النشطاء الطنجاويين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى دق ناقوس الخطر من هذه الظاهرة.

وحسب منشورات النشطاء، فإن ظاهرة الانتحار استفحلت مؤخرا بشكل ملحوظ في مدينة طنجة، الأمر الذي يدفع إلى التساؤل عن أسباب هذه الظاهرة، مطالبين بضرورة فتح تحقيقات ودراسات عاجلة لتحديد الأسباب.

وعلى خلاف إقليم شفشاون التي تكثر في ظاهرة الانتحار عن طريق الشنق، فإن في طنجة تنتشر حالات الانتحار عن طريق القفز من المرتفعات، خاصة المباني.

وجدد النشطاء مطالبهم بضرورة أخذ ما يجري في هذه الظاهرة بطنجة بعين الاعتبار والبحث في عمق أسبابها لتفادي استفحالها.

الوسم


أترك تعليق