المزيد في الدريوش

الأراء

الرئيسية | الدريوش | اعتداء على موظفة داخل جماعة ميضار يتسبب في إضراب للموظفين عن العمل

اعتداء على موظفة داخل جماعة ميضار يتسبب في إضراب للموظفين عن العمل


في سابقة خطيرة فوجئ موظفي وموظفات جماعة ميضار صبيحة يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 بإقدام أحد المواطنين بالاعتداء على موظفة بمكتب تصحيح الإمضاء، حيث عمد المعني إلى استعمال ألفاظ نابية في حق الموظفة وتهديدها بمجرد مطالبتها له الإدلاء بالوثيقة الأصلية من أجل المصادقة على النسخة المطلوبة طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وهو السلوك الذي خلق حالة استياء عارمة في أوساط الموظفين، خاصة بعد أن عمد أحد أعضاء المجلس القيام مقام الموظفين والمصادقة على الوثيقة في تجاوز صريح لاختصاصاته وخرق واضح لمقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات ذات الصلة، والتي تمنع أعضاء المجلس من التدخل في مهام وشؤون الموظفين..

وأمام هذا المستجد، نظم الموظفين بالجماعة إضراب جزئي عن العمل يوم الاثنين من الساعة العاشرة إلى الساعة الثانية عشر صباحا مصحوبا بوقفة احتجاجية داخل بهو الجماعة، ونظرا لتجاهل الرئيس لهذا الوضع المحتقن وعدم تجاوبه مع طلبات سابقة للمكتب النقابي بعقد لقاءات رسمية والاستجابة للمطالب البسيطة والملحة للموظفين، فإن المكتب النقابي لجماعة ميضار يعلن تضامنه المطلق مع الموظفة التي تعرضت لهذا الاعتداء، واستعداده اللجوء إلى كل الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن كرامة وسلامة الموظفين، ومطالبته رئيس المجلس بتحمل مسؤوليته وعقد لقاء مستعجل مع المكتب النقابي لمعالجة النقاط الآنية وعلى رأسها توفير ظروف العمل الآمنة ووقف التدخل المباشر لأعضاء المجلس في مهام الموظفين، وتجهيز المكاتب بمعدات العمل، وتعميم التعويض عن الأشغال الشاقة والملوثة، وتشبثه بخيار الحوار الجاد لتدبير الوضع، وسعيه الحثيث إلى تجنيب الجماعة المزيد من التوتر، مع استعداده لتنفيذ برنامج احتجاجي تصاعدي سيتم الاعلان عنه بحر هذا الأسبوع في حالة عدم إيلاء أي اهتمام لملتمسات المكتب المحلي ومطالب عموم موظفات وموظفي الجماعة.
 
 

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

CAN 2013