الرئيسية | اخبار دولية | هولاندا..أشد كارهي الإسلام يعتنقه ويؤلف كتابا حوله

هولاندا..أشد كارهي الإسلام يعتنقه ويؤلف كتابا حوله


وكالات

أعلن البرلماني الهولندي السابق من “الحزب من أجل الحرية” الهولندي اليميني المتطرف، يورام فان كلافيرن، اعتناقه للإسلام بعد أن كان من أشد معارضي الديانة الإسلامية في بلاده.

وأوضح فان كلافيرن، البالغ 39 عاما من عمره، في حديث لـ”الإذاعة الهولندية”، اليوم الاثنين: “كنت أواجه خلال قيامي بهذا العمل عددا متزايدا من الأشياء التي جعلت رؤيتي للإسلام أكثر هشاشة”.

وكان فان كلافيرن عضوا في البرلمان الهولندي من 2010 حتى 2014، ومثل “الحزب من أجل الحرية”، الذي يتزعمه السياسي المشهور بمواقفه المتشددة المناهضة للإسلام، خيرت فيلدرز.

وانسحب فان كلافيرن من هذا الحزب في 2014 بعد تجمع لأنصار ويلدرس الذي سأل آنذاك الجمهور ما إذا كانوا يريدون أن يكون في بلادهم أقل أم مزيد من المغاربة، فردوا: “أقل، أقل، أقل”!

وأسس فان كلافيرن بعد ذلك قوة سياسية جديدة أطلق عليها اسم “الحزب من أجل هولندا”، لكنه فشل في الفوز بمقعد في البرلمان خلال انتخابات 2017، واعتزل السياسة بعد ذلك.

وكان فان كلافيرن منتقدا متشددا للديانة الإسلامية، حيث كان يقول إن “الإسلام كذبة” و”القرآن سم”، حسب ما نقلته صحيفة “نرچ”، التي أجرت أيضا مقابلة معه.

وأوضحت الصحيفة أن فان كلافيرن نطق بالشهادتين في 26 أكتوبر 2018، خلال إجرائه أبحاثا عن الدين الإسلامي.

وعقب اعتناقه الإسلام ألف كلافيرن كتابا أشار فيه إلى عدم صحة الأفكار المعادية للإسلام.

 

التعليقات الواردة اسفله تعبر عن رأي اصحابها و ليس رأي موقع أصوات الدريوش


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

المزيد في اخبار دولية

الأراء